18 MPs withdraw from parliament this morning in protest

8 May, '07

Bandarite Ahmed Attiyatallah

وأكدت الحكومة لمجلس النواب أن طلب الاستجواب المعروض مشوب بعيوب منصوص عليها في المادة (145) من اللائحة الداخلية، وبالتالي فلا يجوز التبليغ عنه، ولا يجوز أصلاً إدراجه في جدول الأعمال، وطلبت الحكومة من المجلس عدم إحالة طلب الاستجواب إلى اللجنة المختصة، إلا بعد الفصل في مسألة أولية يتوقف عليها دستورية أو عدم دستورية الاستجواب، وآلية ذلك أن يطلب الرئيس من دائرة الشئون القانونية بوصفها هيئة مستقلة لإبداء الرأي القانوني في دستورية أو عدم دستورية طلب الاستجواب، ومدى خلوه من العيوب الدستورية والقانونية التي نصت عليها المادة (65) من الدستور والمادة (145) من اللائحة الداخلية، وهذا حق للرئيس المجلس بموجب المادة الثانية البند الرابع من قانون دائرة الشئون القانونية.

وذكر الفاضل انها هناك مخالفتان المخالفة الأولى المتعلقة بالنطاق الزمني للمسئولية السياسية للحكومة والوزير أمام مجلس النواب، وصلاحيات المجلس في ممارسة دوره الرقابي في هذا الشأن، والمخالفة الثانية فهي مخالفة طلب الاستجواب لمبدأ الفصل بين السلطات، لما تضمنه الاستجواب من رقابة على أعمال الحكومة بصدد موضوع معروض على القضاء
إيلاف – Ù¨ مايو ٢٠٠٧

That seals the fate of parliamentary life in Bahrain. Non-existent would be a gross over statement.

22 of the 40 members voted today not to put the bandarite Ahmed Attiyatallah through the discomfort of being questioned for financial irregularities.

This is a sitting minister, a member of the ruling family and the main person accused of sponsoring sectarian strife in a report released by an ex-government consultant. He has copiously indicted himself while trying to wriggle out of the Bandargate accusations, but parliament, the body which by definition is put in place to over-see the government and ensure that democracy does not get derailed, voted today to not question him resulting in the 18 members of Al-Wefaq parliamentary bloc, the sponsor of the demand to question him not in the whole affair, but just the financial irregularities which he freely admitted to, walking out of parliament.

If anyone has any reason to believe that this is actually the “new age of freedoms and democratic life” in Bahrain, then they’ve better wake up and smell the stench.

update:
What apparently happened this morning according to an informed source is that the Asala bloc said that the Wefaq demand for interrogation was unconstitutional as it is construed as interfering in the judicial powers. The 17+1 Wefaq members withdrew in protest and to discuss the matter further, meanwhile and while the Wefaq members were out of the chamber, Salah Ali, the head of the Muslim Brotherhood Menbar bloc immediately tabled the motion to vote on the lifting of his member Mohammed Khaled’s immunity from prosecution as requested by the minister of justice in regards to the defamation case brought against him by the Bahrain Journalists’ Association’s president Isa Al-Shayji; with the 18 Wefaqis out of the picture, the remaining 22 members voted against the motion with only Adel Al-Assoumi agreeing to it and Al-Dossery abstaining, hence the vote was fully carried to oppose the lifting of Mohammed Khaled’s parliamentary immunity.

How parliament can refuse the interrogation based on their assumption that it interferes with the separate Judicial Powers and pass a motion not to lift the immunity of a member of parliament for the very same Judicial Powers to take its course is anyone’s guess at this duplicity in standards.

As to the Bandargate thing, parliament is once again expected to vote as to which committee the interrogation should be held in and that vote is apparently scheduled for Thursday.

The full BJA statement follows:

بيان جمعية الصحفيين البحرينية حول تداعيات المجلس النيابي اليوم.

تابعت جمعية الصحفيين البحرينية ما انتهت له جلسة مجلس النواب صباح اليوم الثامن من شهر مايو 2007، والتي أفضت إلى رفض النواب رفع الحصانة النيابية عن ممثل كتلة المنبر الإسلامي النائب محمد خالد للمثول أمام القضاء البحريني بتهمة القذف والتشهير برئيس جمعية الصحفيين البحرينية ورئيس تحرير صحيفة الأيام الزميل عيسى الشايجي. كما تابعت الجمعية مجمل التصريحات النيابية حول طلب رفع الحصانة المقدم من سعادة وزير العدل الشيخ خالد بن علي آل خليفة.

هذا، وتعلن جمعية الصحفيين البحرينية عن كامل دعمها لرئيس الجمعية ورئيس تحرير صحيفة الأيام، ولموقف النيابة العامة، ولموقف وزير العدل. كما وتعلن عن استنكارها لما آلت إليه نتيجة التصويت مذكرة بخطورة موقف كل من جمعيتي المنبر والأصالة الإسلاميتين في البرلمان تجاه حماية الصحفيين وضمان حقوقهم التي انتهكت في إحدى قاعات المجلس النيابي نفسه.

هذا ولقد تابعت الجمعية المناقشات والمداولات التي آلت لها عملية التصويت لطلب الاستجواب الذي تقدمت به جمعية الوفاق الوطني الإسلامية لوزير الدولة لشئون مجلس الوزراء. وتعلن الجمعية عن استغرابها لمجمل التصريحات التي ذهبت لاستشكال موضوع الإستجواب لشبهة دستورية فيه، بإحدى دواعيها بحسب بعض التصريحات “التدخل في صلاحيات القضاء البحريني”ØŒ بينما يذهب مطلقو التصريحات أنفسهم إلى رفض “رفع الحصانة” عن النائب الاخواني محمد خالد ليأخذ القضاء البحريني حقه في معالجة الشكوى المقدمة بحقه أمام النيابة العامة.

إن هذه الازدواجية في الطرح والتصريح والعمل السياسي لتؤكد شكوك الجمعية وتحذيراتها المتكررة من أن يكون هذا المجلس النيابي في طريقه لإصدار قانون صحافة رجعي يزيد من تقييد الحريات الصحافية ويفعل آليات العمل وفق عقليات تشتاق لعهد أمن الدولة الذي ولى إلى غير رجعة، وهو ما لا يتفق البتة مع مجمل التصريحات التي خرج بها جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد قي كلمته بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة. وهو ما لا يتفق أيضاً مع الصورة الحقيقية للبحرين بصفتها نموذجاً للتوافق والتعددية السياسية والحريات العامة المصونة.

إن تعطيل مهام عمل القضاء البحريني عبر رفض رفع الحصانة عن النائب محمد خالد من جهة، وتعطيل الاستجواب تحت تبرير”ضمان استقلالية القضاء” من جهة أخرى تعطينا المبرر الكافي في جمعية الصحفيين لأن نناشد شتى مؤسساتنا الصحفية التحرك العاجل للتصدي لهذه الإزداوجية التي تتضح منها العقليات والمخططات التآمرية على الصحافة وحرية الكلمة .

لقد أثبت هذا المجلس النيابي في دورته الحالية عدائيته “للصحافة” وتجييره لمصالح الناس الذين انتخبوه وفق مصالح خاصة وصفقات ليس للمواطن البحريني صلة بها. وإننا في جمعية الصحفيين لنؤكد ضرورة أن تبدأ شتى المؤسسات المدنية في البحرين إلى التضامن في وجه هذه الممارسات التي أصبحت مفضوحة للجميع، Ùˆ التي تتستر على من هو مطلوب أمام قضاء “الدولة” .

Filed in: Politics
Tagged with:

Comments (10)

Trackback URL | Comments RSS Feed

  1. Here in Egypt last month, the big protest over the new constitutional amendments was “don’t vote” and parlimentarians walking out in protest. How the hell does anyone expect a democracy to work if they don’t f-ing use it! I’m sure a lot of folks don’t think their vote counts, (like we did in the US in 2000) but I would certainly be asking questions of the reps who decided to do nothing here. I’m not even sure of all the particularities here, but you’re right – it stinks. Btw, “stench” – that’s good.

  2. Capt. A'Rab says:

    Whoo Haaa
    Let the party begin.. This where a thin line can be drawn to distinguish the men from the boys..

  3. H. says:

    Yo Capt.!!
    I reckon the line here can be drawn to distinguish the girls from the boys :tongue:

  4. Sorry if this sounds ignorant, but I read the Arabic paragraph twice, both times failing to understand the gist of it. So bottom line the interrogation cannot happen because it violates something. It’s either that my Arabic is really bad or that this whole thing is nonsense. It interfers with Judicial Powers? And what is it about the timing I don’t get it?

    بالنطاق الزمني للمسئولية السياسية للحكومة والوزير

    What time frame?

  5. Yousif says:

    The more I read about this parliament, the more i get the sense that democracy doesn’t work if people lack the political maturity to elect socially and politically responsible people.

    Ofcourse, there is no proof that these MPs truly represent the people. Especially with the general voting centers, refusal of international monitoring and all.

    I think at this point, everyone following Bahraini politics is going into a deep state of frustration. Some of us even stopped reading the news.

  6. Melody says:

    The 18 MPs who withdrew may have protected themselves from retribution by not voting. Perhaps there is blackmail at work behind the scenes?

    Politics can be dirty business.

  7. isa says:

    AlWefaq need to stop walking out everytime things go against it. If the rest of the parliament, by supporting the government, are pissing them off, then they need to sit in there and ensure a miserable time for their opponents. Stop being crybabies” what do you want a cookie?” , we all knew its gonna be tough, so Alwefaq needs to figure out a better strategy, as it seems, withdrawing is to the benefit of their rivals.
    ps. Mohammed Khaled should have some sharee3a applied on his ass. See how he likes that.

  8. Maverick says:

    I think Melody has a point. Perhaps the MPs fear their jobs, perks, cars, immunity, passports for multiple wives and what not!

    :whistle:

Back to Top